توسيع نطاق العملية التعليمية على الصعيد العالمي

مقومات تسامى المسارات التعليمية بالأكاديمية نحو آفاق العالمية

تقوم الأكاديمية بتقديم العديد من المسارات التعليمية التى تتميز بالنوعية العالية من حيث الجودة والتنوع المتناغم لخدمة أغراض التنمية والديناميكية فى التطور لمواكبة المتغيرات الدولية عن طريق عقد تحالفات (اتفاقيات) مع كبريات الجامعات المتخصصة كل فى مجاله، ثم تدار العملية التعليمية فى إطار من المرونة المكتسبة بالفكر المفتوح فى ضوء نظم التعليم الحديثة إلى جانب التعليم التقليدى، فالأكاديمية تعتنق سياسة التطوير المستمر للأنظمة التعليمية وتخطو بثبات نحو تطبيق الفكر المفتوح للتعليم والذى تقوم فلسفته على اتاحة المناهج التعليمية لمن يرغب فى المكان وفى الوقت الذى تسمح به ظروفه (Whoever, Wherever and Whenever) وبذلك يتحقق له إما فرصة عمل جديدة أو تحسين مستواه الوظيفى وكذلك تطبيق أسلوب التعليم عن بعد كوسيلة لتنفيذ العملية التعليمية أيا كانت، فمن الممكن أن يكون التعليم عن بعد وسيلة للعملية التعليمية التقليدية أو وسيلة للتعليم المفتوح لأن التعليم عن بعد عبارة عن أسلوب توصيل المناهج التعليمية للطلاب سواء عن طريق شبكة الانترنت أو التليفزيون أو دوائر الفيديو المغلقة أو الاسطونات المدمجة أو ملفات المناهج المنمطة.

أولا: النوعية

تعطى الأكاديمية أولوية لتحقيق نوعية متميزة من الخدمات التعليمية فى مساراتها المختلفة بالإقتراب المستمر من معدلات التقويم العالمية والعمل على رفع مستوى الأداء فى العلمية التعليمية والوصول إلى تطبيق نظم الجودة الشاملة المتعارف عليها دوليا فى مجال التعليم والتدريب، وذلك من خلال كلياتها الرئيسية:

  • كلية النقل البحرى والتكنولوجيا
  • كلية الهندسة والتكنولوجيا
  • كلية الإدارة والتكنولجيا
  • كلية النقل الدولى واللوجستيات
  • كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات
  • كلية الدراسات العليا فى الإدارة

    وتعد الأكاديمية أول مؤسسة تعليمية تحصل على شهادة الجودة فى التعليم (ISO 9001) للدراسات المؤدية للحصول على درجة البكالوريوس فى تكنولوجيا النقل البحرى والهندسة والإدارة، وذلك من واحدة من كبريات الهيئات المانحة وهى مؤسسة (DNV) والتى قامت من قبل بتقويم ومنح وكالة (NASA) الأمريكية للفضاء شهادة الجودة.

    وقد كانت بداية حصول الأكاديمية على معادلات شهادتها حينما تمكنت من الحصول على موافقة المجلس الأعلى للجامعات المصرية بإعتبار شهادة ضابط ثان لأعالى البحار مؤهلا للانتساب للجامعات المصرية وجميع الشهادات العالية التى تكون مدة الدراسة بها أربع سنوات بعد الثانوية العامة.

    ثم كان للأكاديمية السبق فى تحقيق مرونة انتقال الضباط البحريين من مسار الشهادات التأهيلية إلى الحصول على درجة البكالوريوس فى تكنولوجيا الملاحة البحرية أوالهندسة البحرية.

    إن التقرير الذى أعدته هيئة التعاون لشئون النقل باليابان فى شهر مارس عام 1997 Japan Transport Cooperation Association عن مسيرة الأكاديمية ومرونة تحولها إلى العلوم والتكنولوجيا حرصا على البقاء ثم التحول إلى العلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، يعتبر أرفع وسام على صدر الأكاديمية من دولة تحتل المرتبة الأولى فى مجال النقل البحرى عالميا.

    ثم توالت تباعا حصول الأكاديمية على معادلة شهاداتها بالشهادات التى تمنحها الجامعات المصرية فى تخصصات النقل البحرى والهندسة والإدارة.

    ثانيا: التنوع

    تقوم الأكاديمية بتقديم العديد من المسارات التعليمية فى كلياتها الأربع الرئيسية وكلها معادلة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية إضافة إلى عضوية الأكاديمية فى الاتحاد الدولى للجامعات واتحاد الجامعات البحرية والاتحاد الدولى للجامعات البحرية الذى تسلم رئاسته رئيس الأكاديمية وذلك خلال العام الحالى 2003 – 2004، كما يقود رئيس الأكاديمية فريق العمل المكلف من الإتحاد الدولي للجامعات البحرية بوضع المناهج والمعايير الخاصة بالضباط والمهندسين البحريين خلال الألفية الثالثة علي مستوي العالم.

    ويتمثل التنوع فى درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والتى تمت معادلتها من المجلس الأعلى للجامعات المصرية والعديد من المؤسسات التقييم والجودة (مرفق بيان كامل).

    ويجدر هنا الإشارة إلى أن كلية الدراسات العليا فى الإدارة حاصلة على معادلة شهادات الماجستير فى الإدارة بقرار المجلس الأعلى للجامعات المصرية، وكذلك الاعتراف الأمريكى والأوروبى بدرجة الـ (MBA) من خلال الاتفاقيات التى تقبل المناهج التى يدرسها الطالب فى الكلية ليستكمل دراسته لدرجتى (MBA) و) (Ph.D. فى هذه الجامعات، كما أن الكلية عضو فى الجمعيات العلمية التالية على المستوى الدولى:

    • American Assembly of Collegiate of Schools of Business - AACSB
    • USA Council of Graduate Studies
    • Canadian Association for Graduate Studies
    • The Association of MBA
    • The Society for the Advancement of Management - SAM

    أما درجات الدكتوراه فى كافة المسارات التعليمية بالأكاديمية فتتم عن طريق عقد الاتفاقيات مع كبريات الجامعات المحلية مثل جامعة القاهرة وجامعة الإسكندرية وجامعة عين شمس والجامعات العالمية فى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا تحت إشراف مشترك مع الأقسام والمعاهد والكليات المعنية.

    ثالثا: التحالفات التعليمية

    تميزت علاقات الأكاديمية بالانتشار والتميز ليس فقط على المستوى الإقليمى بل أيضا على المستوى الدولى مع العديد من المنظمات المتخصصة والدول والجامعات ذات التاريخ العريق فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، ولهذا تقوم الأكاديمية بمد آفاق التعاون بشان الدراسات العليا مع الجامعات العريقة فى مختلف المجالات، ووقعت العديد من الاتفاقيات بهذا الخصوص تأسيسا على كون الأكاديمية تقدم فقط الدراسات العليا حتى درجة الماجستيروفى هذا الخصوص قامت الأكاديمية بعمل قاعدة بيانات تحتوى على التقرير الخاص بكل درجة Status Report وتقوم بالمتابعة الدورية لكافة الاتفاقيات المبرمة مع الجامعات والمؤسسات المعنية على النحو التالى:

    الولايات المتحدة الأمريكية

    • Central Michigan University, USA
    • Widener University, Chester, USA
    • Virginia Polytechnic Institute and State University,USA
    • The George Washington University, USA

    كندا

    • The Carleton University - Ottawa, Canada

    أوروبا

    • L’Ecole Superieure Libre des Sciences Commervials Appliquees ESLACA, France
    • London School of Economics, UK
    • Brunel University, UK
    • University of Mannheim, Germany

    رابعا: الفكر المفتوح

    حرصت الأكاديمية منذ الثمانينات على فتح أفاق التعاون وقنوات الاتصال بكبريات الجامعات والمعاهد فى المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وأسبانيا وبولندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وتمتاز علاقات الأكاديمية بالانتشار والجودة وتستثمر هذا النجاح فى خلق آفاق للتعاون مع العديد من المنظمات الدولية مثل UNCTAD, UNDP, IMO, UNESCO, DANIDA, ACTIM and US AID والتى ساهمت بدعم عينى للأكاديمية فى صورة معدات وخبراء وزيارات علمية.

    وفى إطار الفكر المفتوح لاستراتيجيتها اعتنقت الأكاديمية أسلوبا من التعليم شعاره "تعلم دوليا وادرس محليا" “Learn Internationally and Study Locally” مما يتيح للطلاب العرب فرصة مواصلة دراستهم أثناء تواجدهم فى وطنهم للحصول على درجاتهم العلمية من الدول الأجنبية الرائدة فى التعليم العالى فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا من خلال المركز الدولى للأكاديمية فى لندن والذى يقوم بربط أنشطة الأكاديمية التعليمية بكبريات الجامعات الأجنبية الرائدة وقد قامت الأكاديمية بتوفير أفضل الخبرات العربية والأجنبية بمركزها الدولى فى لندن.