أعضاء هيئة التدريس

استراتيجيات تعزيز  قدرات أعضاء هيئة التدريس

1.2 أعضاء هيئة التدريس المعينون

  • تناسب أعداد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة مع أعداد الطلاب في جميع الفروع خاصة فروع الدقd وبورسعيد وجنوب الوادd والقرية الذكية بمعدل 25 طالب لكل عضو هيئة تدريس بكليات الهندسة و50 طالب بالكليات النظرية.
  • مناسبة العبء الإداري الواقع على أعضاء هيئة التدريس بغرض إعطاء مساحة أكبر للبحث العلمي .
  • تفعيل قواعد صارمة بغرض تقييم الإنجاز البحثي ونظم الترقيات العلمية وتصعيد المتميزين والسعي للمعادلة مع المجلس الأعلى للجامعات في الترقي للدرجات العلمية ومعادلة اللجنة العلمية الدائمة التابعة للاكاديمية.
  • تحفيز أعضاء هيئة التدريس على إنجاز ونشر بحوثهم العلمية بما لا يقل عن بحث علمى سنويًا لكل عضو هيئة تدريس.
  • توفير بيئة العمل المشجعة من مكاتب وقاعات مريحة وتجهيزات عصرية مناسبة ومساعدين إداريين بأعداد كافية.
  • تعيين أساتذة وأساتذة مساعدين بكليات الإدارة وعلوم الحاسب والنقل الدولى بمقرات الدقي وبورسعيد وجنوب الوادي.
  • تناسب توزيع الدرجات الأكاديمية  (أستاذ- أستاذ مساعد- مدرس) في جميع الكليات والفروع.
  • الحفاظ على أعضاء هيئة التدريس المتميزين علميـًا بتحسين نظم الترقيات والبعثات والمشاركة في القرارات حتى لا يزيد معدل دوران أعضاء هيئة التدريس عن 5%.

1.2 أعضاء هيئة التدريس المنتدبون

  • جذب أفضل الكفاءات العلمية المتميزة من الأساتذة والأساتذة المساعدين للانتداب.
  • تطوير عقد مرجعي موحد لكل الفروع مع Orientation Package   لتعريفهم بالتزاماتهم والضوابط التي تحكم أعمالهم وتوقيعهم عليها.
  • تعديل نظم الأجور ومكافآت التدريس بما يتماشى مع الأجور الخاصة بالمنتدبين على مستوى الجامعات المنافسة الأخرى.
  • تشكيل لجان فنية متخصصة لاختيار أعضاء هيئة التدريس المنتدبين تضم ممثلين للكلية المختصة مع إلزام مراكز المسئولية بقراراتها والتحقق من استبعاد الحاصلين على الدكتوراه المهنية.
  • توسيع عمليات تبادل الاساتذة مع الجامعات الكبرى للتعاون في إجراء بحوث علمية وكتابة مشروعات بحثية ومناقشة مشروعات تخرج وماجستير.

3.2 أعضاء الهيئة التدريسية المعاونة

  • وضع آلية لمحاسبة المتأخرين في الحصول على الدكتوراة لتحسين نسبة الحاصلين على الدكتوراة خلال الإطار الزمني.
  • رسم خطة لموضوعات تسجيل الدرجات العلمية لأعضاء الهيئة التدريسية المعاونة تضعها الأقسام العلمية لملء الفراغات في هياكل الأقسام العلمية وزيادة أعدادهم في الحاسبات والإعلام والنقل الدولى ببورسعيد وأسوان والدقي.
  • فتح الباب أمام اختيار مساعدى تدريس من خارج الأكاديمية في حال تميزهم مع وضع آليات لتعزيز التعاون مع الجامعات الحكومية وإلحاق خريجي الأكاديمية  الحاصلين على الماجستير ببرامج الدكتوراة في هذه الجامعات.
  • تعديل نظم الأجور ومكافآت التدريس للهيئة التدريسية المعاونة.
  • توفير بيئة العمل المشجعة من مكاتب وقاعات مريحة وتجهيزات عصرية مناسبة.