رئيس الأكاديمية


د. اسماعيل عبد الغفار

Dr. Ismail Abdel Ghaffar
تولى سعادة الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل رئاسه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى إعتباراً من يوم 25- 10- 2011 بناءاً على قرار الجمعية العامة لجامعة الدول العربية. هذا وقد شغل سعادته عدة مناصب طوال فترة حياته المهنية، حيث تخرج من الكلية الفنية العسكرية عام 1978 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف حاصلاً بذلك على بكالوريوس الهندسة الكهربائية تخصص هندسة الحاسب، ثم حصل على درجة الماجستير عام 1982 من جامعة القاهرة بادئاً بذلك حياته المهنية كمدرس مساعد في قسم الحاسب الآلي في الكلية الفنية العسكرية (MTC)، ثم حصل على درجة الدكتوراه فى الهندسة الكهربائية من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1989 وتخصص فى هندسة الحاسب بادئاً بذلك حياته المهنية داخل الكلية الفنية العسكرية كعضو هيئة تدريس بقسم الحاسب الآلى والتى بدأت عام 1989. ومن ثم بدأ تدرجه الوظيفى ففى عام 1992 تقلد منصب رئيس قسم تخطيط التعليم بالكلية الفنية العسكرية ثم رئيساً لقسم النظم المتطورة للتعليم بالكلية عام 1997. وقد تم تعيينه عام 2001 رئيس قسم تخطيط شئون البحوث بالكلية، ثم رئيساً لشعبة الهندسة الكهربية بالكلية عام 2003. فى يناير 2005 تم اختياره لمنصب مساعد مدير الكلية للدراسات العليا والبحوث ثم مساعد مدير الكلية الفنية العسكرية للتعليم فى يناير 2006، ونظراً لمهارته وكفاءته العلمية والمهنية تم اختياره نائباً لمدير الكلية فى يناير 2007 وقد ظل فى هذا المنصب لمدة عامين ثم اصبح مديراً للكلية الفنية العسكرية فى يناير 2009 حتى تم اختياره لرئاسة الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى.

فى اثناء توليه هذه المناصب تعددت خباراته العلمية فى مجالات شبكات الحاسب وتأمين انظمة الحاسب وخوارزميات الحواسب والأنظمة البنائية للحاسبات، وذلك الى جانب:

ومن الجدير بالذكر أنه خلال المؤتمرات الدولية التي تعقد سنوياً بالكلية الفنية العسكرية – القاهرة - مصر، يتولى سيادته المسؤولية كونه عضوا، رئيساً، لجان تنظيمية وعلمية.

د. محمد فرغلي ( الرئيس السابق)

تولى سعادة الأستاذ الدكتور/ محمد فرغلى مهامه كرئيس للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فور تعينه من قبل الجمعية العامة، هذا وقد شغل سعادته عدة مناصب رفيعة المستوى منذ عام 1996، إذ شغل منصب النائب التنفيذى لرئيس الأكاديمية العربية وعميد مجمع المحاكيات المتكامل وعميد كلية النقل البحرى والتكنولوجيا.

تخرج سعادته من الكلية البحرية الحربية المصرية بالإسكندرية فى عام1973 حيث حصل على درجة البكالوريوس فى الدراسات البحرية بمرتبة الشرف، ثم حصل سيادته على شهادة ربان أعالى البحار فى عام 1979 ثم بدأ دراساته العليا بجامعة نوتينجهام بالمملكة المتحدة حيث حصل سيادته على درجة الدكتوراه برسالة علمية بعنوان "دراسة نظام صناعة القرار لتجنب التصادم فى البحار" فى عام 1996.
هذا وكان ضمن إنجازاته بالغة الأهمية تقديم المشورة والإرشاد فى تخطيط وتنفيذ وإدارة مشروع رباعى المراحل لبناء أكبر مجمع متكامل للمحاكيات فى الشرق الأوسط بلغت تكلفته التى قدمتها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية 165 مليون دولاراً أمريكياً . أنجز سيادته ثلاثة مراحل ويعمل حالياً لاستكمال المرحلة الرابعة . الهدف الرئيسى لهذا المشروع هو إكتساب أحدث التقنيات ونقلها لمختلف قطاعات النقل التى تتضمن المحاكيات والمعامل والمراكز وذلك لإدارة مختلف الكوارث البحرية والبيئية، بالإضافة إلى محاكيات السفن والغاز الطبيعى المسال والبترول .

ُُمنح سيادته فى عام 1999 جائزة سى تريد SEATRADE الدولية للابتكار تقديراً لنجاحه فى تصميم نظام خبرة بحرية فريد من نوعه لصانعى القرار لمنع التصادم فى البحار باستخدام برامج آلية متقدمة. وتعتبر جائزة سى تريد الساحة الدولية لتقدير الإنجازات والابتكارات وتشجيع التميز فى المجتمع البحرى الدولى وهى جائزة للابتكار وقمة الإنجاز، وتقدم لعالم الصناعة البحرية العالمية كشهادة التفوق فى الابتكار. هذا وقد عمل سيادته منذ عام 2008 على قيادة دور الأكاديمية العربية لمساعدة الدول العربية والإسلامية على إدراج الحد من مخاطر الكوارث فى خططها وسياساتها التطويرية، ولتسهيل دور الأكاديمية فى هذا المجال، تمكن سيادته من تطوير شراكة إستراتيجية تعاونية فريدة من نوعها مع البنك الدولى، والفريق العالمى للحد من الكوارث واسترجاع الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل حدوث الكارثة، وأمانة الأمم المتحدة للاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث مما أدى إلى عدة مبادرات وأنشطة قيادية مثل تكوين فريق إقليمى إحتياطى من هيئة العاملين بالأكاديمية للاستجابة الفورية لتقييم الضرر والخسائر والاحتياجات فى الدول المتأثرة بالكوارث الطبيعية، كما تمكن سيادته بانتهاج منهج إبتكارى من تأسيس مركز إقليمى مستقل تمتلكه الأمم المتحدة والأكاديمية العربية معاً للحد من الكوارث ومقره القاهرة بجمهورية مصر العربية، هذا وقد أقامت الأكاديمية العربية أيَضاً شراكة أخرى طويلة الأمد مع معهد البنك الدولى لمنح شهادات إدارة مخاطر الكوارث من الأكاديمية العربية كمنظمة تعليمية إقليمية بالمنطقة العربية معترف بها.

وتقديراً من المجتمع الدولى لدور سيادته القيادى فى المنطقة، تم إختيار سيادته كعضو فى مجلس إدارة النتائج للفريق العالمى للبنك الدولى للحد من الكوارث واسترجاع الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل حدوث الكارثة، واللجنة العلمية الفنية التابعة لاستراتيجية الأمم المتحدة الدولية للحد من الكوارث وهما مصدرين أساسيين من مصادر وضع السياسات.

تمكن سعادته منذ أن باشر مسئولياته كرئيس للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى من توطيد مكانة الأكاديمية الدولية والاعتراف الدولى بها على أعلى المستويات، وقد بدا ذلك واضحاً فى التقارير التى قدمها السكرتير العام للأمم المتحدة بان كى مون فى العامين المتتاليين 2008 و2009 لجلستى الجمعية العامة للأمم المتحدة رقمى 63 و64 اللتين تضمنتا الدور الفعال الذى تلعبه الأكاديمية العربية فى مساعدة الدول العربية الأعضاء بالأمم المتحدة

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور محمد فرغلى يشغل منصب رئيس الشركة البحرية العربية الفدرالية وهى كيان بين الدول تمتلكها مصر وليبيا وسوريا وتعمل فى مجال الصناعة والتجارة البحرية.

وكذلك يعتبر سعادته عضو فى عدة إتحادات مهنية أهمها عضوية اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث ورئاسة الاتحاد العربى لمراكز ومعاهد القيادات الرياضية.

نشر سيادته مقالات علمية فى عدة مجلات وأشرف على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه، وذلك بالإضافة إلى إصدار مرجع عربى بعنوان "الملاحة العربية الإلكترونية" نشرته منشأة المعارف بالإسكندرية فى عام 1979.

د. جمال الدين مختار ( الرئيس المؤسس)

Dr. Gamal Mokhtar سعادة الأستاذ الدكتور/ جمال الدين مختار هو الرئيس المؤسس لأكبر صرح تعليمي في المنطقة وواحدة من أنجح مؤسسات العمل العربي المشترك علي أرض مصر، حيث أقام الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري إحدي منظمات جامعة الدول العربية عام 1972.

لعب الدكتور مختار دوراً هاماً في تغيير الأكاديمية العربية من أكاديمية للنقل البحري لتكون الرائدة في مجال العلوم والتكنولوجيا وجميع التخصصات المتعلقة بالنقل البحري والهندسة والإدارة، سواء على المستوى الأكاديمي أو المهني، ذلك بالإضافة إلى كونها المنفردة فى مجال البحث والأستشارات. وقد أنتقل الدكتور مختار بالأكاديمية من الإقليمية إلي العالمية بعد حصولها علي شهادة الجودة العالمية في التعليم 2000 /ISO 9001 فأصبحت جامعة رائدة في الدراسات العليا والبحث العلمي والتطبيقي، وعضو فى الإتحاد الدولي للجامعات وإتحاد الجامعات العربية.

وقد أسس بفكره المركز الإقليمي للإتحاد الدولي للمعلوماتية بمقر الأكاديمية بأبي قير أكبر معقل للمعلوماتية في الشرق الأوسط الذي قام بتنظيم أول أوليمبياد عربي للمعلوماتية عام 2002، ثم الأوليمبياد المصري للمعلوماتية بدايةً من عام 2003 بالتعاون مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية.

وقد منحت الجامعة البحرية الدولية التابعة للأمم سعادة الأستاذ الدكتور/ جمال الدين مختار مؤخراً درجة الدكتوراة الفخرية في العلوم البحرية تقديراً لجهوده في مجال النقل البحري، ولدورة وعلي المستوي الدولي هو أول رئيس مصري للإتحاد الدولي للجامعات البحرية.

ومن ناحية أخرى يعتبر الدكتور جمال مختار أحد كبار ضباط القوات البحرية المصرية السابقين فقد اللتحق بالكلية البحرية وتخرج منها فى الفترمن 1946 – 1949، وقد حصل على درجة الماجستير من وزارة النقل البحري فى مصر عام 1955 ، كما حصل على درجة الماجستير في الدراسات البحرية عام 1960 من الإتحاد السوفيتي، ثم ودرجة الماجستير بإمتياز في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1972، ثم درجة الدكتوراة من جامعة السوربون بفرنسا عام 1978 في الإستثمار البشري لقطاع النقل البحري.

ولقد تعددت أنجازات الدكتور/ جمال الدين مختار فى شتى المجالات ومنها:

  • حصل علي وسام الإستحقاق الفرنسي عام 1993.
  • فاز بإجماع الدول الأعضاء بالمنظمة البحرية الدولية بجائزة المنظمة لعام 1997 التي تمنح لشخصية بحرية عالمية واحدة كل عام.
  • حصل علي درجة الدكتوراة الفخرية من الجامعة البحرية الدولية عام 2005.
  • حصل علي وسام الجدارة من جمهورية السودان عام 2006.
  • أول مصري يتم إختياره رئيساً للرابطة الدولية للجامعات البحرية التابعة للمنظمة البحرية الدولية.
  • نجح في الحصول علي معونة من هيئة التعاون الدولي الأمريكي قيمتها 33 مليون دولار لإقامة أحدث وأكبر مجمع متكامل لأجهزة المحاكيات بالأكاديمية بتكلفة 65 مليون دولار أمريكى لإعداد الكوادر القادرة علي مواكبة ثورة المعلومات ومتغيرات القرن الجديد وذلك علي ثلاث مراحل، كما نجح في الحصول علي دعم للأكاديمية من هيئة التعاون الدولي اليابانية قيمته 23 مليون دولار لبناء مركز لتدريب الفنيين البحريين بالأكاديمية وكذلك لامدادها بسفينة التدريب "عايدة".
  • أنشأ مركز برامج خدمة التعليم والمجتمع وذلك بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في القاهرة.
  • رئيساً لنادي اليخت المصري بالإسكندرية.