آخــر الأخبـــار

ورشة عمل الاكاديمية عن التكيف مع التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية في المدن الساحلية لمنطقة شمال أفريقيا فى 15– 16 يونيه 2010

Published: 2010-06-23 12:10:04 |

بموجب مذكرة التفاهم بين الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والبنك الدولي، والتي تم توقيعها في يوليه 2009. وعلى هامش مشروع إعداد إستراتيجية وخطة عمل التكيف لمدينة الإسكندرية، والذي بدأ في أغسطس 2009, تم عقد ورشة عمل بمقر الأكاديمية بميامي بالإسكندرية في الفترة من 16 -15يونيه 2010.

وتعد الإستراتيجية سالفة الذكر جزء من دراسة إقليمية يجريها البنك الدولي حول التغيرات المناخية والاستعداد للكوارث الطبيعية في المدن الساحلية لمنطقة شمال أفريقيا والتي تضم الإسكندرية بمصر وتونس بتونس والدار البيضاء ووادي أبي رقراق بالمغرب لخطورة تأثر هذه المدن بالتغيرات المناخية.

وقد عقدت ورشة العمل لتقديم النتائج المبدئية للدراسة بمدينة الإسكندرية والتي اشتملت على تقييم نقاط الضعف الكبرى في مدينة الإسكندرية والتأثرات المتوقعة لتغير المناخ ولمخاطر الكوارث الطبيعية، وذلك من خلال جمع البيانات والمعلومات المختلفة والتي تتعلق بالخصائص البيئية المناخية والبحرية والمائية والطبوغرافية والساحلية والزلزالية والإقتصادية بالمحافظة وتحليل تلك البيانات والمعلومات ووضعها على خرائط جغرافية(GIS)، من أجل تقييم التغيرات المناخية وإفتراض توقعات لتاثيرات التغيرات المناخية بالمحافظة في 2030. عندئذ يتم وضع إستراتيجية تكيف مع زيادة مخاطر التغيرات المناخية في محافظة الإسكندرية من أجل مواجهة الكوارث الطبيعية في حالة حدوثها.

ومن الجدير بالذكر أنه يعمل على تنفيذ هذا المشروع إتحاد مجموعة من الشركات الفرنسية بالتعاون مع الأكاديمية العربية التي تساهم بخبراتها ومواردها وبدعم من وكالة الفضاء الأوروبية.
كما يتم تنفيذ هذا المشروع بدعم ومساعدة العديد من الهيئات الحكومية مثل وزارة الدولة لشئون البيئة / جهاز شئون البيئة ووزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية / الهيئة العامة للتخطيط العمراني ومحافظة الإسكندرية، هذا بالإضافة إلى العديد من الجهات غير الحكومية الأخرى.

المزيد من الأخبار