كلمة العميد

انطلاقاً من الدور الرائد الذى تقوم به عمادة القبول والتسجيل، يطيب لنا أن نقدم  صورة مبسطة عن هذه العمادة التي تعتبر عصب الحياة الأكاديمية في الجامعة. إن عمادة القبول والتسجيل تحمل على عاتقها مهمة توفير المعلومات الوافية عن الجامعة وكلياتها العلمية وتخصصاتها، وشروط القبول والتسجيل فيها، وتتيح اطلاع الطالب على كافة الأنظمة واللوائح الجامعية التي يحتاجها خلال مسيرته التعليمية.

إن عمادة القبول والتسجيل هي محور الاتصال بين الطالب والجامعة، وتبدأ فور قبوله بالجامعة وتستمر معه بمتابعته أكاديميا وتذليل كل ما يواجهه من عقبات وصعاب في طريقه حتى يتخرج من الجامعة مسلحاً بسلاح العلم والمعرفة ليساهم في بناء الوطن بما استفاده من علم ومهارة خلال فترة دراسته الجامعية. وتهدف العمادة إلى تسليط الضوء على قواعد وتعليمات ومواعيد عمليات القبول والتسجيل لإثراء الطالب أولا بأول بما يستجد من معلومات.

وإلى جانب مهام العمادة الإدارية والفنية داخل الجامعة ، نجد مسؤلياتها تمتد خارج الجامعة نظرا لما تتطلبها التطورات المتلاحقة في المؤسسات الأكاديمية وأنظمتها من أهمية وجود تنسيق وتعاون بناء ومستمر بين كل الوحدات المتعددة داخل الجامعة والجهات الأخرى خارجها .

إننا في عمادة القبول والتسجيل نسعى حقيقة من خلال الجهود التي يقوم بها طاقم العمادة لتطوير جوانب العمل الأكاديمي والدراسي في الجامعة بما يسهل الإجراءات على  الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والكليات. ونعمل جاهدين لأن تكون عملية تسجيل الطالب عملية ميسرة بعيدا عن التعقيدات ، بحيث يتفرغ الطالب للتحصيل الأكاديمي الذي من أجله التحق بالجامعة.

وبفضل الله ثم توجيهات سعادة رئيس الأكاديمية ومتابعته المستمرة لتطوير العمادة وتحديثها بشكل مستمر، شهدت العمادة منذ إنشائها تطوراً شاملا ومتواصلا في جميع نواحيها التنظيمية سواء الإدارية أوالتقنية، فطورت سرعة تقديم الخدمات لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات ، ولاتزال الجهود تبذل بعزيمة وإصرار من أجل تطوير آلية العمل بما يجعل العمادة قادرة على إنجاز مهامها ومسؤلياتها المتعددة على أكمل وجه بإذن الله .

وفي الختام تتمنى لكم عمادة القبول والتسجيل حياة جامعية مثمرة مكللة بالنجاح والتفوق.


دكتور/ عصام محمود كسبة

عميد القبول والتسجيل