Page 104 - Media Spot - Issue (1) 2015
P. 104

‫اللواء الدكتور إسماعيل عبد الغفار يؤكد ل «البحرى اليوم»‪:‬‬

                                                                       ‫«الأكاديمية‬
                                                                       ‫العربية» دخلت‬
‫◆ حدثنا فى البداية عن الوضع الحالى والتطورات الجديدة‬                        ‫فى تحالف مع‬
                                                         ‫بالأكاديمية؟‬  ‫شركة «إيكوم»‬
                                                                       ‫الأمريكية لتنمية‬
‫أنا أعمل دائما من أجل المصلحة العليا للأكاديمية و أتقى الله فى‬
‫أى شيء أقوم بعملة و أبذل أقصى ما لدى من جهد حتى تصل‬                                  ‫القناة‬
‫الأكاديمية للعالمية و يتم تحقق حلمى الكبير فى أن تصبح ضمن‬
‫أفضل الجامعات على مستوى العالم فالفترة الماضية عملنا و‬
‫لازلنا نتحرك فى كل الإتجاهات فالأكاديمية بيت عربى متخصص‬
‫فى التعليم و التدريب و البحوث و الإستشارات و تسعى لأن تكون‬

‫دائما ما نجد فى ملفات الدكتور بيت الخبرة الكبير الذى يستفيد منه كل المعاهد البحثية فى مصر‬
                  ‫إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية و العالم و كل الجهات المصرية و الدولية و العربية‪.‬‬

‫◆ ما هى طبيعة العلاقة مع وزارة النقل و الإتفاقيات معها؟‬                ‫العربية للعلوم و التكنولوجيا و النقل‬
                                                                       ‫البحرى كل ماهو جديد فالرجل لا يدخر‬
‫جهدا من أجل تنمية الاكاديمية و هى علاقات جيدة و ممتازة و التعاون مستمر مع وزارة النقل فى‬
‫تطوريها حتى تواكب أحدث الجامعات العديد من الأمور منها مجال النقل النهرى ‪ ,‬حيث وقعنا إتفاقية‬
‫العالمية و تحقق الفائدة للمجتمعات مع هيئة النقل النهرى و نحاول أن نقدم كل الخبرات لتطويره‪.‬‬

                                                                                  ‫العربية و تنقل خبراتها فى كل‬
‫المجالات تحقيقا للدور المنوط بها ◆ ما هو دور الأكاديمية بالنسبة لمشروع تطوير و تنمية قناة‬

                                       ‫و التى نشأت من أجلة و لهذا كشف السويس؟‬
‫الرجل جانبا من التطوير و النهضة التى هذا المشروع العظيم سينقل مصر للأمام و يعطى دفعة قوية‬
‫يشهدها هذا الصرح العلمى العملاق للاقتصاد الوطنى فهناك مجموعة من التحالفات تقدمت لهيئة‬
‫كما ألقى الضوء على العديد من قناة السويس منها تحالف الأكاديمية مع شركة إكوم الأمريكية ‪,‬‬
‫المشاريع التى تقوم بها الأكاديمية و وهى واحدة من ضمن ‪ 13‬تحالفا وقع عليهم الإختيار داخل القائمة‬
‫الإتفاقات التى عقدتها فى حوارة مع المختصرة و هذا يؤكد قدرة الأكاديمية كأكبر إستشارى فى‬
‫«البحري اليوم» مؤكدا أنها دخلت فى مجال تخطيط المدن‪.‬و تعتبر الأكاديمية من الجهات و الكيانات‬
‫تحالف مع شركة «إيكوم» الأمريكية البحثية الكبرى و التى تهتم بالتعليم و البحوث وعندما تضع إيكوم‬
‫ضمن تحالفات تنمية مشروع محور الأمريكية يدها فى يد الأكاديمية فإن هذا يدل على أن الكيانات‬
‫قناة السويس بما يدل على أهمية الكبرى خارج مصر ترى أن الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا‬
‫الأكاديمية و ثقة الشركات الأجنبية و النقل البحرى كيان كبير وذات تاريخ عريق‪.‬‬
‫فى خبرتها و أضاف أنه نجح أيضا فى ◆ كنتم قد تقدمتم بعمل دراسة عن تطوير المزلقانات فماذا‬
‫عقد إتفاقية لتطوير منظومة النقل تم فى هذا الملف؟‬
‫النهرى و فى حضور الدكتور إبراهيم عرضنا دراسة جديدة لمنظومة السكك الحديدية و المزلقانات للحد‬
‫الدميرى وزير النقل كما قدم دراسة من الحوادث فى حضور وزير البحث العلمى و أعتقد أن الموضوع‬
‫مستفيضة لتحسين منظومة السكك مازال قيد التنفيذ و نحن منتظرون ما نكلف به ‪.‬لأننا بيت خبرة تحت‬
‫الحديدية و غيرها من الأمور الهامة الأمر لوزارة النقل و نعتز كثيرا بالدكتور إبراهيم الدميرى ذلك العالم‬
‫التى كشف عنها النقاب فى هذا الذى يعمل كثيرا من أجل نهضة النقل البحرى و النقل بوجه عام‬
                                                                       ‫الحوارالشامل‪.‬‬
                                       ‫فى مصر ‪.‬‬

‫ميداكألا سيئر تامقابل ‪105 Media Spot-‬‬
   99   100   101   102   103   104   105   106   107   108   109