أخر الأخبار

أول فتاتين في مصر تحصلان على جواز سفر بحري لسفن الصيد شريف سلام

Published: 2020-12-13 11:36:41 |

" بنتين من مصر "
"ريم وميادة" نماذج مشرقة للمرأة المصرية
*البداية كانت في الأكاديمية : حصول أول فتاتين في مصر علي جواز سفر بحرى علي سفن الصيد
"ريم وميادة" نموذج نسائي متميز سجل حضوره بقوة وفرض نفسه وسط امواج التحديات العاتية، العلاقة بين الفتاتين والبحر قديمة منذ الصغر وليست مصادفة أن نجد تشابها بين تلك العلاقة وما وصلت اليه الفتاتين ، فقد حصلت ريم ابراهيم الردان , وميادة رمضان السهيلى ، علي اول جواز بحرى في مصر في سابقه هى الأولي من نوعها.
البداية كانت في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عندما التحقت الفتاتين بكلية المصايد والاستزراع المائي ، لتبدأ فصول المغامرة الطموحة و تجربة جديدة للفتاة المصرية في مجال ظل لقرون حكرا علي الرجال ، فقد استطاعت"ريم وميادة " في تسجيل حضور العنصر النسائي المصرى في تجربة أخرى؛ وهي الوصول إلي درجة ضابط مناوبه ملاحية علي سفن الصيد .
وتقول ميادة رمضان السيهلى 23 عاماً أنها تخرجت من كلية المصايد والاستزراع السمكى بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى , بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وهى الثانية علي الدفعة
وقالت "ميادة " :" قررت استكمال المشوار الى نهايته عقب تخرجى من الكلية, من خلال الحصول على دورات الحتميات واجتياز الاختبارات التأهيلية للحصول على شهادة معتمده من هيئة السلامة البحرية .
وتتذكر ميادة قررت الالتحاق بكلية المصايد والاستزراع المائى نظرا لانها تنتمى الى عائلة تعمل فى مجال الصيد بالوراثة ، وقالت : "نحن عائلة تمتلك سفن للصيد ابا عن جد .
ولفتت الي أن اسرتها دعمتها وشجعتها على خوض التجربة حتى كللت بالنجاح والتفوق .
وتوجهت ميادة بالشكر للأستاذ الدكتور /إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى علي دعمه الذى كان له عظيم الاثر على مسيرتها الدراسية مشيرة الي أنه كان دائم التشجيع لها ولزميلتها , مما توجهت بالشكر للدكتور حاتم حنفى عميد الكلية الذى كان بمثابة الأب الروحي للدراسين بالكلية .
ويأتي ذلك فيما قالت "ريم ابراهيم الردان" 22 عاما ً " عقب حصولى على شهادة الثانوية العامة و كان دائما يراودنى حلم الالتحاق بأحد الكليات العسكرية , فأنا عاشقة للانضباط والالتزام ، والسبب في ذلك يرجع لعائلتي ,لكن المجال لم يكن مفتوحاً امامى لتحقيق حلمى مشيرة إلي انها وجدت ضالتها فى الالتحاق بـ كلية المصايد والاستزراع المائى بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى , الى أن تخرجت من الكلية بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف لافتة الي دفعتها تضم 6 طالبات و 14 طالباً .
وتقول "ريم " : انه لشعور رائع ان آحمل على عاتقى هذه المسئولية بالحصول عل اول جواز سفر بحرى لفتاة في مصر والعمل كضابط مناوبه ملاحية وقد اصبح قبطان فى يوماً ما .
واضافت ريم" : اسرتى شجعتنى على خوض ذلك التحدى رغم تعرضي لبعض المضايقات كونى فتاة , لكن مع مرور الوقت حظيت بدعم وتشجيع جميع زملائى فى الدفعة والكلية , و اود ان اتوجه بالشكر للاستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار أسماعيل فرج رئيس الاكاديمية والدكتور حاتم حنفى عميد الكلية عل دعمهما الدائم لنا .
واستطردت : " كنت اعلم ان التحاقى بذلك المجال ليس بالامر الهين لكننى قررت خوض التحدى خاصة وان السوق العمل يتطلب تلك التخصصات الجديدة .
واشارت الى انها وزميلتها خضعتا لتدريبات شاقة سواء بالنزول الى مزادات بيع الاسماك او التدريب فى الموانىء
واوضحت الفتاتان ان الكلية لاتؤهل فقط الى العمل على ظهر سفن الصيد بل تؤهل أيضا للعمل في إدارة المصايد، والثروة السمكية، ومراقبين مصايد , ومنظمين تقييم المخزون السمكى و هيئة البحث العلمى

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

مال و أعمال

2021-02-13 13:52:31 . | Read More

Top