أخر الأخبار

الدورة العادية (29) لمجلس وزراء النقل العرب

Published: 2016-10-31 13:40:54 |

انطلقت فعاليات الدورة العادية (29) لمجلس وزراء النقل العرب اليوم الثلاثاء الموافق 25 أكتوبر 2016 بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بأبوقير – الأسكندرية.
وذلك بحضور:
• معالى الدكتور/ جلال مصطفى سعيد وزير النقل بجمهورية مصر العربية
• معالى المهندس / ميلاد محمد معتوق وزير المواصلات بدولة ليبيا
• معالى السيد/ غازى العريضى زعيتر وزير الأشغال العامة والنقل بدولة لبنان
• معالى السيد/ سليمان بن عبد الله الحمدان وزير النقل بالمملكة العربية السعودية
• معالى السيد / حسين الصعوب وزير النقل لمملكة الأردنية الهاشمية
• معالى مهندس / سميح روحي عفيف طبيلة وزير النقل والمواصلات بدولة فلسطين
• معالى السيد / كاظم فنجان الحمامى وزير النقل - جمهورية العراق
• معالى السيد /حامد محمود وكيل وزير النقل والطرق والجسور - دولة السودان
• سعادة / ناصر أحمد عباد شريف نائب وزير النقل - الجمهورية اليمنية
• سفير/ جمعة مبارك الجنيبى سفير دولة الامارات
• السيد / أحمدعلى يوسف المندوب الدائم بدولة البحرين
• السفير / نذير العرباوى دولة الجزائر
• مهندس / جمال الكندرى دولة الكويت
• سعادة السفير / سيف بن مقدم البوعينين دولة قطر
• سعادة السفير/ ودادى ولد سيدى هيبة دولة موريتانيا
• سعادة السفير/ محمد ظهر حارثى دولة جيبوتى
• سعادة السفير / أحمد صالح معين دولة جزر القمر
• الدكتورة/ دينا الضاهر مدير إدارة النقل والمواصلات بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية
• الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية
حيث بدأت الدورة بقيام معالى الدكتور/ جلال سعيد وزير النقل المصرى رئيس المكتب التنفيذى لمجلس وزراء النقل العرب بتسليم رئاسة الدورة الحالية لمعالى المهندس/ ميلاد معتوق وزير النقل والمواصلات بحكومة الوفاق الوطنى بدولة ليبيا.
وبعد أن تسلم معالى المهندس/ ميلاد معتوق وزير النقل والمواصلات بحكومة الوفاق الوطنى بدولة ليبيا رئاسة الدورة الحالية لمجلس وزراء النقل العرب توجه بأسمى آيات الشكر لمصر رئيساً وحكومة وشعباً على حسن الأستقبال وكرم الضيافة مؤكداً أن بلاده تواجه العديد من التحديات فى قطاع النقل.مضيفاً أن ليبيا تطلع إلى مسانتدها من جانب الأشقاء العرب فى تسهيل إعادة حركة الملاحة الجوية لرفع المعاناه عن المسافر الليبى.
أكد معالى الدكتور/ جلال سعيد وزير النقل المصرى ورئيس المكتب التنفيذى لمجلس وزراء النقل العرب أن قضايا النقل تحتاج إلى عمل متواصل وطنى على مستوى كل الدول وبخاصة المتجاورة التى لها قضايا وحدود مشتركة، وأضاف أن مصر تولى اهتماماً كبيراً بقطاع النقل بمختلف قطاعاته مشيراً إلى أن هناك تطوراً ملحوظاً بقطاع النقل المصرى وهو ما يظهر واضحاً فى البنية الأساسية المرتبطة بقطاع النقل سواء من خلال البرنامج القومى للطرق وكذلك والمطارات.
كما أشار وزير النقل المصرى إلى اهتمام مصر بقضايا النقل العام ومترو الأنفاق وتطوير المطارات ودعم الأسطول التجارى المصرى فى مجال الطيران المدنى.
من جانبه توجه معالى السيد/ غازى زعيتر وزير النقل اللبنانى رئيس الدورة السابقة رقم (28) بالشكر لجمهورية مصر العربية على استضافتها لإجتماعات مجلس وزراء النقل العرب ومكتبه التنفيذى بالإضافة إلى حسن الضيافة والإستقبال بالأكاديمية العربية.وقال وزير النقل اللبنانى بأنه يتشرف بالمشاركة فى هذه الدورة باسم بلاده لبنان لما فيه الخير لعالمنا العربى نحو واقع أفضل فى شتى المجالات ولا سيما فى مجال النقل لما له من أهمية فى عمليات الربط بين الأقطار العربية، مضيفاً أن الأمة العربية فى أمس الحاجة إلى كلمة سواء يتجمع عليها العرب وليكن عنوانها العقل والحكمة مؤكداً على أهمية أن يكون التنسيق بشكل أكبر بين البلدان العربية ومشيراً إلى أن ما يشهده العالم من توترات ينعكس علينا جميعاً.
فى بداية كلمته رحب الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية بالسادة الحضور لتواجدهم اليوم فى فعاليات الدورة (29) لمجلس وزراء النقل العرب حيث أوضح سيادته أن هذه الدورة تشمل مناقشة موضوعات فى بالغ الأهمية فى مجال قطاع النقل من حيث متطلبات إعداد مشروع اتفاقية لتنظيم نقل الركاب والبضائع بالسكك الحديدية بين الدول العربية، دراسة المعايير المطلوبة لإنشاء مراكز وطنية لتدريب النقل على الطرق واللوجستيات فى الدول العربية، مضيقاً إنه لابد من إنشاء إطار عربى للتعاون بين الدول العربية للتحقيق فى الحوادث البحرية وإنشاء مركز عربى مستقل.
وفى نهاية كلمته قام رئيس الأكاديمية بتقديم الشكر لمعالى السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية لدعمه الدائم للأكاديمية، كما قام بشكر معالى وزراء النقل العرب وأيضاً القطاع الإقتصادى بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية متمنياً أن يخرج المجلس بالنتائج المثمرة والتوصيات التى تفيد قطاع النقل فى الوطن العربى.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top