Abstract

Mohamed H Nassar
تأثير تطبيق اتفاقية العمل البحري الموحد 2006 على العمالة البحرية المصرية "دراسة حالة: السفينة الكسندروس"
مستخلص البحث تعتبر صناعة النقل البحري من الصناعات الدولية حيث يعمل علي متن السفينة الواحدة العديد من الجنسيات بالإضافة أيضا إلي جنسية مالك السفينة والعلم الذي ترفعه السفينة في كثير من الأحيان. وهذا استلزم ضرورة الإعتماد علي الاتفاقيات الدولية الصادرة عن المنظمات الدولية لتنظيم العمل بتلك الصناعة. ومن أهم المنظمات التي عنيت بصناعة النقل البحري المنظمة البحرية الدولية IMO ومنظمة العمل الدولية ILO واللذين أصدرا العديد من المعاهدات الدولية والتي منها أربعة معاهدات تم اعتبارهم بمثابة الركائز الأربعة التي تقوم عليها صناعة النقل البحري وهم ( SOLAS 74, MARPOL 73/78, STCW 78, and MLC 2006) ويحث هذا البحث من هذا المنطلق على تعريف دور منظمة العمل الدولية كأحد أكبر المنظمات العالمية المهتمة بصناعة النقل البحري في حل مشاكل البحارة كما يقوم هذا البحث بإلقاء الضوء على اتفاقية العمل البحري الموحد 2006 وتعديلاتها في 2014 و قد تم ترتيب الفصول في هذا البحث بداية بالمشاكل التي تواجه البحارة في البحر وفى البر وهي مشاكل الحصول على فرص عمل مناسبة ولائقة وأيضا الحصول على المؤهلات والتدريب الكافي والمفيد و الأجازة السنوية والحق فى المفاوضة الجماعية والأجور المناسبة وساعات العمل والراحة والإقامة والترفيه والصحة المهنية و السلامة المهنية وقضايا التخلي عن البحارة . كما ناقش البحث نقاط الاتفاق بين اتفاقية العمل البحري 2006 والتشريعات المصرية و القصور في التشريعات المصرية كما تطرق البحث إلى اللائحة الخاصة بالضمان الاجتماعي في الاتفاقية و الصعوبات التي تواجه الحكومات عند تطبيق هذه اللائحة والحلول الممكنة أمام الحكومة المصرية لتسهيل التوقيع على الاتفاقية والمشاكل التي ستواجه البحارة المصريين والسفن المصرية فى حاله عدم التوقيع على الاتفاقية وتطرق البحث إلى دراسة حاله اختفاء السفينة الكسندروس والذي كان معظم الطاقم على متنها مصري والتعويضات التي تلقاها ذوى الطاقم بعد اختفائهم لإبراز أهمية الضمان الاجتماعي في تلك الصناعة.