Abstract

Ahmed S. Hassan Noufal
الإجهاد البدنى وتأثيره على الحوادث فى سفن الإمداد
مستخلص البحث إيمانا بأهمية صناعة النقل البحرى التى تعتبر من الصناعات الدولية العملاقة التى تشمل نقل البضائع وإمداد صناعة إستخراج النفط من البحار والمحيطات بالمعدات, وأهمية دور العاملين على متن السفن بجميع أنواعها فى نجاح وتنمية هذه الصناعة. أولت المنظمات الدولية إهتماما ملحوظا بالمشاكل التى تواجه العاملين على متن السفن ومن أهم المنظمات التى عنيت بصناعة النقل البحرى والعاملين بها المنظمة البحرية الدولية International Maritime Organization (IMO) ومنظمة العمل الدوليةInternational Labor Organization (ILO) واللذين أصدرا العديد من المعاهدات الدولية التى ترتكز صناعة النقل البحرى على أربعة منها وهم SOLAS 74 , MARPOL 73/78 , STCW 78 and MLC 2006 . ومن هذا المنطلق يحث هذا البحث على إبراز أحد أهم المشاكل التى تواجه العاملين على متن سفن الإمداد والسفن بصفة عامة وهو الإجهاد, كما يقوم البحث بإلقاء الضوء على الاتفاقيات الدولية والتشريعات المحلية التى لعبت دورا مهما فى حل مشكلة الإجهاد, وقد تم ترتيب الفصول في هذا البحث بداية بالتعريف بالإجهاد والأسباب المتعددة التى تؤدى إلى إصابة البحارة به, ومنها كثرة ساعات العمل وقلة ساعات الراحة وقلة النوم والعمل فى بيئة عمل غير إعتيادية, كما ناقش البحث مدى تطبيق الاتفاقيات المعنية بتحديد ساعات العمل وساعات الراحة لمكافحة الإجهاد والحد منه على أرض الواقع وكذلك التشريعات المحلية المختلفة والمقارنة بينها, وتطرق البحث كذلك إلى دراسة أسباب الحوادث البحرية الذى يحظى العنصر البشرى بنسبة عالية من أسباب الحوادث وذلك بسبب ما يعانيه من إجهاد بدنى وذهنى ينتج عنه عدم التركيز والتيقظ وتقدير الأمور وإتخاذ القرار فيها بصورة خاطئة تسبب الحوادث, ودراسة حالتى تصادم سفينتي الإمداد Big Orange XVIII وHighland Pioneer, وفى الحالتين حدث التصادم بسبب عدم إتخاذ القرارت المناسبة لتفادى التصادم وذلك بسبب الإجهاد الناتج عن ساعات العمل الطويلة وعدم الحصول على قسط كافى من النوم.