Abstract

Amr M El Demerdash
توحيد ممارسة تفتيش دولة العلم فى ظل اتفاقية العمل البحري الموحد 2006
اعتمدت منظمة العمل الدولية "اتفاقية العمل البحري MLC 2006 عام 2006. التى تطالب بشهادة العمل البحري وإعلان التقيد بشروط العمل البحري الذى يوضح خطط ملاك السفن لضمان استمرارالامتثال للاتفاقية واللازمة لتوثيق الامتثال للاتفاقية للسفن أكثر من 500 طن وتعمل في التجارة الدولية. يجب على كل دولة تصدق على اتفاقية2006 إنشاء نظام فعال لتنفيذ معايير الاتفاقية. ويجوز تفويض التحقق من الامتثال وإصدار الشهادات إلى المنظمات المعترف بها، ووفقا لأخبار منظمة العمل الدولية فإن MLC2006 ستدخل حيز التنفيذ في 20-08-2013 والتى ستغطي أكثر من 1.2 مليون بحار. تحدد MLC 2006 الحد الأدنى من المتطلبات لجميع الجوانب المتعلقة بظروف العمل والمعيشة للبحارة بما في ذلك شروط التوظيف وساعات العمل والراحة والإقامة، ومرافق الترفيه، والأغذية والمطاعم، والحماية الصحية والرعاية الطبية، والرفاهية وحماية الضمان الاجتماعي. تظهرالورقة البحثية وجود قصور تتعلق بظروف العمل والمعيشة على السفن والتى هى مسئولية رقابة دولة العلم، ويؤكد ذلك إحصائيات رقابة دولة الميناء، التى تعتبر مؤشر الأداء لدول العلم فى تطبيق المعايير الدولية على سفنها، والتى يجب أن تطبق بشكل متساوى لجميع السفن على المستوى العالمى، وجود أوجه القصور تلك تؤكد اختلاف ممارسات تفتيش دول العلم على أرض الواقع. ولتوحيد عمليات التفتيش على السفن فى ظل اتفاقية العمل البحرى 2006أصدرت منظمة العمل الدولية توجيهات للتفتيش، بما يلزم دول العلم أخذ هذه التوجيهات فى الاعتبار والتى تتضمن أهم النقاط لتوحيد وتنسيق الممارسة، وتجنب سفنها التعرض لخطر الاحتجاز أو الحرمان من زيارة الموانئ الأجنبية، وتناقش الورقة الوضع الحالى فى مصر المتعلق بتفتيش دولة العلم فى ظل اتفاقية العمل البحرى2006.