Abstract

Dr. Ayman A Omar
دراسة تحليلية لمعوقات التجارة العربية البينية في ظل ثورات الربيع العربي"
الملخص: يتناول هذا البحث تحليل لمعوقات التجارة العربية البينية، خاصة في ضوء التأثيرات الاقتصادية السلبية لثورات الربيع العربي ، والتى كان لها الأثر الأكبر في تراجع قيمة الصادرات والواردات العربية البينية ، إلى جانب المعوقات الأساسية - والموجودة بالفعل- لنمو صادرات الدول العربية لبعضها البعض ، وجدير بالذكر أن حجم التجارة البينية للدول العربية لم يتجاوز فى أفضل حالاته 10% من إجمالى التجارة الخارجية للدول العربية، بل أن المتوسط السنوى خلال الخمسين عاما لهذه النسبة لم يزد على نسبة 9%. والمشكلة التى يتناولها هذا البحث هى" تزايد حدة المعوقات التى تحد من نمو الصادرات العربية-العربية ،والمتمثلة فى الإجراءات والأعباء الضريبية المقيدة للتجارة البينية ، وضعف القاعدة الإنتاجية العربية، وعدم اكتمال البنية الأساسية للمنطقة العربية، إلى جانب تأثير ثورات الربيع العربي وأثرها فى التراجع الشديد للصادرات والواردات العربية البينية ، بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية غير المستقرة للبيئات العربية ، مما نجم عنه تقلص قيمة هذه الصادرات، وتراجع تنفيذ الكثير من خطط التصدير المستهدف تحقيقها بين الدول العربية وبعضها البعض " . ويهدف هذا البحث الى دراسة و تحليل المستوى الذي وصل إليه أداء الصادرات والواردات البينية للمنطقة العربية في الفترة ( 2006 –2012) ، وكذلك تحديد المشاكل والمعوقات التي تحول دون نمو التجارة العربية البينية ، وخاصة تأثير ثورات الربيع العربي عليها ، وتقديم بعض المقترحات والتوصيات التي تساعد في نمو التجارة العربية البينية مستقبلاً. ونظرا لتباعد الدول العربية جغرافيا وصعوبة استقصاء المسئولين بشركاتها ‘ فقد تم أخذ مصر بقطاعاتها الصناعية المختلفة كعينة من الدول العربية ، وتم استقصاء 100 مدير تسويق بأهم 100 شركة مصرية تصديرية ومن مختلف القطاعات الصناعية المصرية كعينة تحكمية للبحث ، وهم أيضا المسئولين عن التصدير للأسواق العربية ، وتم استقصاؤهم بالمقابلة الشخصية، وأحيانا الاستعانة بالاستقصاء بالبريد ، نظرا لتباعد الشركات محل البحث جغرافياً. وتوصل البحث الى بعض النتائج بعد تحليل البيانات الميدانية باستخدام الأساليب الاحصائية ، ومن أهم هذه النتائج أن نسبة كبيرة تعدت 85%-90% من هؤلاء المبحوثين رأوا أن القيود الجمركية والرسوم التى تفرض على الصادرات والرسوم الضريبية من أهم عوائق نجاح ونمو الصادرات المصرية للدول العربية ، إلى جانب تأثير نتائج ثورة 25 يناير على الأداء الأقتصادى المصرى عامة وعلى الأداء التصديرى لشركاتهم وفقدان الثقة فى المنتج المصرى خاصة بعد تدهور الميزان التجارى المصرى ، الى جانب تدهور جودة المنتجات المصرية مقارنة بمثيلاتها التى تستوردها الدول العربية من أمريكا وألمانيا وأنجلترا وفرنسا... وغيرها من الدول الصناعية الكبرى التى تفضل الكثير من الدول العربية الاستيراد منها وغض البصر عن المنتجات العربية لاستيرادها . ويوصى البحث من خلال هذا البحث بضرورة تفعيل اتفاقيات السوق العربية المشتركة ، ومنطقة التجارة الحرة العربية وبشكل حقيقى ومتكامل ووافى لكافة بنودها ، و إلغاء القيود الجمركية والضريبية بين حدود الدول العربية، وإنشاء إدارة متخصصة معنية بشؤون منطقة التجارة الحرة في كل دولة عربية ، وتطوير ورفــع كفــاءة ومستوى أداء الإدارات العربية الجمركيـــة ، وإدارات الموانـــئ و المعـــابر الحدوديـــة في الدول العربيــة ككل.