Abstract

Hesham M. Helal
الهجرة غير الشرعية (دراسة حالة – جمهورية مصر العربية)
تعد الهجرة غير الشرعية ظاهرة عالمية موجودة في كثير من دول العالم، فعلى الرغم من أن هناك إجماع على أن أسباب تنامي هذه الظاهرة يرجع في الأساس إلى النواحي الاقتصادية، إلا أن الأوضاع السياسية والاجتماعية تلعب هي الأخرى دورها في ذلك ومن الواضح أن البلدان الطاردة أو تلك التي تشهد هجرة غير شرعية منها إلى بلدان أخرى، هي دول تفتقر إلى التنمية وتعاني من قلة فرص العمل، وانخفاض الأجور ومستويات المعيشة، وفضلاً عن ذلك، فإنها تعاني من البطالة التي يعاني من وطأتها عدد كبير من السكان، وخاصةً الشباب ومنهم الحاصلين على مؤهلات جامعية. لذلك فإن الهجرة غير الشرعية تعتبر رابع أكبر تجارة غيرمشروعة فى العالم بعد تهريب السلاح والإتجارفى المخدرات والإتجار بالبشر حيث تقدرعوائد هذا النشاط الإجرامى بملايين الدولارات سنويا، وتعد هذه الممارسة شكلا من أشكال الجريمة المنظمة عابرة الحدود التى اتسع نطاقها بشكل ملحوظ خلال الحقبة الأخيرة والتى يتم بمقتضاها سنويا نقل الآلاف من البشر عبر الحدود الدولية أو داخل حدود الدول بغرض تهريب المهاجرين, كما أنها تتسبب بموت الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين عند محاولتهم اقتحام الحدود خاصة عن طريق البحر. تناقش هذه الورقة البحثية تعريف ظاهرة الهجرة غير الشرعية والأسباب التى تؤدى إلى إزدياد هذه الظاهرة بصورة كبيرة والطرق المتبعة للمهربين بدول شمال أفريقيا والعوامل المساهمة فى إنتشارها ووضع التدابير الكفيلة بردع وقمع المهربين والقضاء على هذه الظاهرة التي تؤثر سلباً على تدفقات الهجرة الشرعية. كما تتعرض لنزوح المهاجرين غير الشرعيين من بعض الدول الأفريقية إلى دول شمال أفريقيا للهجرة أو الإستعداد للهجرة إلى دول جنوب أوروبا.