Abstract

Aber M Abdel Khalek
دور التعليم في تحقيق العدالة الاجتماعية في كوريا الجنوبية وفرص استفادة مصر من التجربة الكورية
أثبتت تجربة كوريا الجنوبية في التنمية خلال العقدين الأخيرين أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه سياسات التعليم في تحقيق العدالة الاجتماعية والحد من التفاوتات الاقتصادية. ذلك أن تحقق المزيد من العدالة في توزيع الدخول في المجتمع رهن بإتاحة فرص وخدمات تعليمية متكافئة لمختلف طبقات وفئات المجتمع، وإلا فإن التفاوتات في الفرص التعليمية سواء بين الفئات الدخلية المختلفة أو على أساس الاختلاف في النوع الاجتماعي (اختلاف الفرص التعليمية المتاحة للإناث مقابل الذكور) في داخل نفس الفئة الدخلية سوف تؤدي إلى زيادة حدة التفاوتات والإخلال بمبادئ العدالة الاجتماعية. وقد كانت محصلة السياسات المتبعة في مجال التعليم في كوريا الجنوبية توفير قاعدة عريضة من رأس المال البشري موجهة فنياً ومهارياً بما يتسق وزيادة معدلات التنمية الاقتصادية تزامناً مع تحقيق أهداف العدالة الاجتماعية. ولذلك هدفت الدراسة الحالية إلى تحليل مقومات تلك التجربة واستخلاص فرص استفادة مصر منها حيث تمثل التجربة الكورية أحد الأدلة التطبيقية على أن الاستثمار في رأس المال البشري من خلال التعليم هو أحد المتطلبات الأساسية للحد من التفاوتات الدخلية وتحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية.