Abstract

Aber M Abdel Khalek
دور السياسة النقدية في علاج مشكلة التضخم في الدول النامية
استهدفت الدراسة تقييم فعالية الدور الذي تلعبه السياسة النقدية في الحد من معدلات التضخم في الدول النامية، وذلك من خلال تحليل تجارب عدد من الدول- ومنها مصر- لاستخلاص آليات تفعيل ذلك الدور. وتنقسم الدراسة إلى أربعة مباحث، فبعد استعراض كل من مقدمة البحث، هدفه، مشكلته، والمنهجية المستخدمة في إعداده، والدراسات السابقة في مجال البحث.. تناول المبحث الأول الإطارالنظري للدراسة من حيث ماهية التضخم وأدوات السياسة النقدية، وقدم المبحث الثاني تحليلاًلدور السياسة النقدية بأدواتها المختلفة في الحد من معدلات التضخم في الدول النامية، بينما تتضمن المبحث الثالث دراسة تطبيقية على عدد من الدول النامية- ومنها مصر- لتقييم فعالية السياسة النقدية في الحد من معدلات التضخم في تلك الدول. وأخيراً استعرض المبحث الرابع أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة، وكذلك أهم التوصيات والمقترحات التي يمكن الاسترشاد بها من قبل صانعي السياسات الاقتصادية في الدول النامية لزيادة فعالية أدوات السياسة النقدية في الحد من معدلات التضخم في هذه الدول على ضوء تجارب الدول الناجحة في هذا الشأن. وتوصلت الدراسة إلى أن زيادة فعالية أدوات السياسة النقدية في علاج مشكلة التضخم في الدول النامية رهن بتوافر عدد من المتطلبات، من أهمها: تقليل عجز الموازنة العامة، وتطبيق نظام سعر الصرف المرن، وتطوير القطاع المالي والمصرفي، وتقليل معدلات الدولرة، وكذلك بناء نماذج قوية للتنبؤ بالتضخم وتقدير مصادره بما يكفل اتخاذ إجراءات استباقية لتقليل الآثار التضخمية المحتملة للصدمات المحلية والعالمية، فضلاً عن استقلالية البنك المركزي مع إخضاعه بصفة دورية لعمليات المساءلة والرقابة، وتوافر قدر من الشفافية والمصداقية في إعداد واستخدام أدواته المختلفة. ومن ثم تمحورت توصيات الدراسة حول الآليات التي يمكن من خلالها توفير تلك المتطلبات.