Abstract

Ahmed M. Samir Saad El-Belbisi
إطار مقترح لتحقيق كفاءة وفعالية إدارة تكاليف الجودة الشاملة في بيئة التصنيع الحديث
تعتبر سًياسات اًًلجودة وًالتطوير اًلمستمر مًن اًلقضايا اًلتي تًشغل اًهتمام اًلمنشآت بًمختلف قًطاعاتها فًيًً جميع بًلدان اًلعالم حًيث بًدأ اًلاهتمام بًها مًن أًوًائل اًلخمسينيات مًن اًلقرن اًلعشرين مًن خًلال رًواد عًلم إًدارةًً الجودة اًلشاملة أًمثال دًيمنج وًجوًً ا رن وًفيليب كًروسبي، وًاستمر اًلاهتمام لًيشمل إًنشاء اًلعديد مًن اًلجوائزًً العالمية مًثل جًائزة اًلجودة اًلأوًروبية بًإنجلترا ،ً وًجائزة اًلجودة لًمالكوم بًاريتس وًجائزة اًلجودة لًديمنج بًاليابانًً وذلك لًتشجيع اًلمنشأت اًلمختلفة عًلى تًحقيق اًلجودة . وقد تزايد اًلاهتمام بًمفاهيم اًلجودة وًالاهتمام وًمن ثًم بًتكاليف اًلجودة خًاصة بًالنسبة لًلمنشآت اًلتي تًقومًً بتحسين بًً ا رمج اًلجودة مًن خًلال تًطبيق مًنهج إًدارة اًلجودة اًلشاملة، فًإن اًلأمر يًحتاج إًلى مًتابعة وًرصد مًدىًً التقدم اًلذي تًحقق مًن وراء هًذا اًلبرنامج بًًالإضافة إًلى حًاجة اًلمديرين لًمعرفة اًتجاه حًجم تًكاليف اًلجودةًً وتغيراتها أًوًلا بًأوًل . وًتعتبر تًكاليف اًلجودة مًطلبا اًساسيا لًتقييم نًشاط اًلجودة وًالتقرير عًنه دًليل قًوي لًلحكم عًلى مًدى نًجاحًً برامج تًحسين اًلجودة وًالمتابعة ، لًقد شًهدت اًلسنوات اًلأخيرة مًن اًلقرن اًلحإلى حًدوث تًغير ات مًتلاحقة فًيًً البيئة اًلمحيطة بًالمنشآت اًلصناعية وًقد شًملت تًلك اًلتغيرات مًن ضًمن مًا شًملت نًظم اًلإنتاج اًلتي شًهدتًً تًغير ات كًبيرة، حًيث ظًهرت نًظم إًنتاج حًديثة مًتمثلة فًي نًظم اًلإنتاج اًلآلية، وًنظم اًلإنتاج اًلمرن، وًنظمًً الإنتاج اًلفوري . بًالإضافة إًلى اًلتًغير ات اًلتي كًانت بًمثابة ثًورة فًي نًظم اًلمعلومات وًالتقدم اًلكبير فًي نًظمًً الحاسبات اًلآلية وًنظم اًلاتصالات، كًما حًدث تًطور مًماثل فًي اًلفكر اًلإداري حًيث ظًهرت بًعض اًلمفاهيمًً الإدارية اًلحديثة مًنها نًظرية اًلقيود، وًمفهوم اًلجودة اًلشاملة، وًالتكلفة أًساس اًلنشاط وًغيرها مًن اًلمفاهيمًً الإدارية اًلتي شًهدت تًطور اًً ر كًبيراًً فًي اًلوقت اًلمعاصر . وًقد أًدى اًتباع أًساليب اًلتصنيع اًلحديثة إًلى اًلاهتمامًً بإدارة اًلجودة اًلشاملة وًالتي تًعتبر بًمثابة فًلسفة إًدارية لًإدارة كًافة مًوارد اًلمنشأة مًن أًجل ضًمان نًجاحهاًً وتعظيم أًرباحها . بالإضافة إًلى مًا سًبق فًإن تًلك اًلبيئة شًهدت مًنافسات لًم يًعد فًيها اًلبقاء إًلا لًلأفضل . وًأصبح عًلىًً المنشآت اًلتي لًم تًستوعب تًلك اًلتغيرات أًو تًسايرها أًن تًنسحب مًن اًلساحة اًلصناعية وًتترك اًلميدان لًلمنشآتًً الأخرى اًلتي تًعاملت مًع تًلك اًلتغيرات وًًطورت نًفسها وًطورت نًظمها اًلداخلية . بًما يًتلاءم مًع هًذه اًًلفلسفاتًً الإدارية اًلحديثة لًذلك اًحتلت مًفاهيم اًلجودة مًرتبة مًتقدمة فًي ظًل اًلتنافس بًين اًلشركات . ولقد أًصبحت نًظم اًلتصنيع اًلمتقدمة مًن أًهم أًدوات دًعم قًدرة اًلتنافس لًلمنشأة نًظ را لًما تًحققه مًن إًضافةًً خصائص جًديدة لًلمنتجات لاًً تًوفرها اًلتكنولوجيا اًلتقليدية مًثل زًيادة مًرًونة اًلإنتاج وًرفع مًستوى اًلجودة،ً وتخفيض اًلتكاليف اًلتي لاًً تًضيف قًيمة لًلمنتج وًللمنشأة . وًقد لًعبت اًلحاسبات اًلآلية دًوراًً كًبير اًً فًي تًقدم نًظمًً التصنيع بًداية مًن اًلتصميم بًمساعدة اًلحاسب اًلإلى إًلى نًظم اًلتصنيع اًلمتكاملة بًواسطة اًلحاسب اًلآلي،ً بالإضافة إًلى نًظم اًلتصنيع اًلمتقدمة كًنظم اًلتصنيع اًلمرن وًنظم اًلإنتاج اًلفوري وًغيرها مًن أًساليب اًلتصنيعًً الحديثة . وهو مًا يًلقي اًلضوء عًلى ضًرورًة اًلاهتمام بًإدارة تًكاليف اًلجودة، بًاعتبارها أًحد أًهم اًلأدوات اًلمحققةًً لمفهوم اًلجودة اًلشاملة اًلسابق اًلإشارة إًليه .