أخر الأخبار

رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري يشيد بالتعامل المثالي لرجال هيئة قناة السويس مع أزمة السفينة الجانحة

Published: 2021-04-11 15:16:18 |

أشاد سعادة الأستاذ/ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بالجهود المصرية التى قام بها رجال هيئة قناة السويس لإنهاء أزمة السفينة الجائزة ايفريحين والتى وصفتها وكالات الانباء العالمية بأنها سفينة في حجم ناطحة السحاب.
كما أشاد رئيس الأكاديمية بالتعامل الناجح والمثالي لهذه الحادثة العرضية لجنوح سفينة حاويات في المجرى الملاحي لقناة السويس ، مشيرا إلى أن إعادة تعويم السفينة بأيادي مصرية وفي هذا الوقت القياسي، رغم كل التعقيدات الفنية التي أشارت إليها التقارير الدولية يثبت للعالم أجمع كفاءة ومهنية وجدارة الإدارة المصرية في التعامل مع هذا النوع من الأزمات.
جاء ذلك خلال استقبال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، لوفد من أعضاء هيئة التدريس والدارسين بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، برئاسة الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية، وبحضور الدكتور محمد عبد السلام داود نائب رئيس الاكاديمية للشئون البحرية ، الدكتور جمال غلوش الدكتور محي السايح عميد كلية النقل البحري، الدكتور خالد السقطى الدكتور أحمد عثمان، الربان عماد خفاجي ، الدكتور محمد السلامى ، اللواء محمد فرج لطفي .
وأضاف" عبد الغفار " أن الأزمة الأخيرة أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أهمية قناة السويس للمجتمع العالمي، مشيداً بامتلاك الهيئة لاستراتيجية طموحة للتطوير والتحديث، سواء على صعيد القاطرات أو الكراكات أو مشروعات تطوير المجرى الملاحي.
وأشار إلي أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية اكد ان النقل البحرى لابد ان يكون قاطرة التنمية في مصر. ، قطاع النقل البحري يعد من أهم عناصر تطور الشعوب في العالم كله وإن كان هو العامل الرئيسي المؤثر على النمو الاقتصادي والاجتماعي .
واكد " عبد الغفار" ان القيادة السياسية في مصر تهدف الي جعل موانيء مصر الاكثر جذبا لحركة التجارة العالمية والاستثمار خاصة و ان مصر تمتلك كافة المقومات التى تؤهلها لذلك .
من جانبه أكد الدكتور محمد داود نائب رئيس الاكاديمية للشئون البحرية أن العاملين في هيئة قناة السويس تعاملوا باحترافية مع أزمة تعويم السفينة الجانحة، مشيرا إلي هيئة قناة السويس لديها القدرات الكبيرة لمواجهة ذلك التحدى، والدولة ساندت الهيئة بقوة.
واضاف داود أن العالم ادرك أهمية وقيمة قناة السويس بعد حادث السفينة الجانحة، وتوقف حركة الملاحة مؤكدًا في الوقت ذاته أن قناة السويس لا تحتاج إلى خبرات أجنبية لمواجهة مثل هذه الازمات مشيرا إلي أن المنظمة البحرية الدولية هنأت مصر وهيئة قناة السويس بشأن الجهود المتميزة لحل مشكلة السفينة الجانحة.
في ختام الزيارة، قدم الفريق أسامة ربيع هدية تذكارية للدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والذي بدوره أهدى الفريق أسامة هدية تذكارية، أعقبها توجه الوفد للقيام بجولة بحرية بقناة السويس الجديدة.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top