أخر الأخبار

تعاون بين وزارة التجارة والصناعة وكلية النقل الدولى واللوجستيات بالأكاديمية العربية.

Published: 2020-12-13 10:07:59 |

فى إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020، نظم مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بالتعاون مع كلية النقل الدولى واللوجستيات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى تحت اشراف عميدة الكلية الدكتورة سارة الجزار ووكيلة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي ومديرة مشروع INNOLEA الممول من الاتحاد الأوروبى الدكتورة ساندرا حداد،
ورشة عمل تحت عنوان "التوجهات المستقبلية فى دباغة وصناعة الجلود"
وذلك بحضور الخبير البرتغالى د. يواكيم جيايو،اللواء أ.ح مهندس / حافظ محمود حسن مساعد وزير التجارة والصناعه للشئون المالية والادارية ونظم المعلومات والمهندسة عايدة زايد مديرة مركز تكنولوجيا الجلود.
وكان قد تم البدء بتنفيد المشروع عام 2017 وعلي مدار 3 سنوات وذلك للإستفادة من خبرة شركاء الإتحاد الأوروبي في مجال الخدمات المتخصصة لقطاع الجلود، وقد تم تأسيس عدد 2 مركز متخصص بمصر إحداهما بالأكاديمية العربية تحت قيادة عميد مجمع خدمة الصناعة الدكتور عصام البكل و دكتور أحمد شعير مدير معهد الدراسات التقنية والمهنية، والآخر بجامعة جنوب الوادي. بالإضافة إلى عدد 2 مركز بالأردن بجامعة الأردن للعلوم والكنولوجيا، والآخر بجامعة البلقان.
وقد ساعد هذا المشروع فى إنشاء منصة إلكترونية إفتراضية تهدف للتعاون بين مراكز الجلود المنشأة حديثاً ومراكز الجلود والشركات الأوروبية والمدابغ والشركات المحلية وأصحاب المصلحة الآخرين ذوى الصلة مثل واضعى السياسات ومراكز البحوث ومجموعات المبادرة الذين يرغبون في إنشاء مراكز جلدية أخرى.
ألقى اللواء أ.ح مهندس / حافظ محمود حسن كلمة رحب بالحضور و أكد على أهمية صناعة الجلود فى مصر وتأثيرها على النهوض بالإقتصاد وأنها تساعد على الربط بين الجامعات والشركات في قطاع الجلود والذي من شأنه تعزيز الإبتكار وتصنيع منتجات ذات جودة عالية، فضلاً عن زيادة التعاون بين جامعات الإتحاد الأوروبي والأردن ومصر وشركات الجلود. و ألقت المهندسة عايدة زايد مديرة مركز تكنولوجيا الجلود الضوء على دور المركز فى هذا المشروع .
من جانبها ، قالت الدكتورة ساندرا حداد أن الأكاديمية تحرص دائماً على إستضافة مشاريع الإتحاد الأوروبى التى من شأنها النهوض بالمحاور المختلفة فى الدولة وتعزز النمو الاقتصادى .وأضافت أن هذا المشروع ساعد فى إنشاء و تعزيز البحوث والمشاريع بين جامعات الاتحاد الأوروبي ومصر والأردن في قطاع الجلود، من خلال إنشاء شبكة للإبتكار والتدريب البحثي، والتي ستستمر في العمل بعد انتهاء المشروع الحالي بالإضافة إلى تأسيس مراكز متخصصة لتقديم خدمات إختبارات الجودة للجلود وخدمات تدريبية للعاملين بالصناعة بالإضافة إلى خدمة الإستشارات لحل المشكلات وتطوير الصناعة، وذلك لسد فجوة واضحة في قطاع الجلود في مصر والأردن.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top