أخر الأخبار

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تحتفل بتخريج ١٦٩ خريجاً من كلية الدراسات العليا في الإدارة فرع القاهرة

Published: 2021-03-23 11:06:43 |

شهد سعادة الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري اليوم السبت الموافق ٢٠ مارس ٢٠٢١ حفل تخرج دفعة جديدة من طلبة كلية الدراسات العليا فى الإدارة دفعة فبراير ٢٠٢١ والذين حصلوا على الماجيستير فى إدارة الأعمال وقد بلغ عددٍ الخريجين ١٦٩ خريجاً ينتمون إلي جمهورية مصر العربية وحصلوا على ماجيستير إدارة الأعمال برنامج أوتونوما والبرنامج الإنجليزي .
واقيمت مراسم الحفل بحضور الدكتور علاء عبد البارى نائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمى و الدكتورة منى قدرى عميد كلية الدراسات العليا و لفيف من رجال السلك الدبلوماسى والقنصلي وعدد من الشخصيات الهامة.
بدأ الحفل بكلمة للاستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار، هنأ فيها خريجي وخريجات الدفعة 22 ، وقال " إننا اليوم نحتفل بتخريج كوكبة جديدة من خريجينا الذين ثابروا واجتهدوا وحصلوا العلم ، فاستحقوا أن يَسعدوا اليوم بجني ثمار جدهم واجتهادهم .
واضاف "عبد الغفار" : أبنائي الخريجين و الخريجات لقد استطعتم أن تقفوا على منصة التتويج التى اعتبرها بداية رحلتكم الحقيقية في حياتكم العملية ، واثق تمام الثقة انكم ستكونون نجوما ساطعة في مجالات الإدارة في مؤسساتكم ومجتمعاتكم وعوناً لها في سعيها للتقدم والرقي, فلكم التهنئة من خالص القلب , وكل التمنيات والدعوات بدوام التوفيق والتقدم والرقي.".
وتابع كلمته قائلًا "أن الأكاديمية منذ نشأتها وعلى مدى عقود من الزمان تعد نبراسا للعلم إلتقي فيه أساتذة أجلاء بأجيال متواترة بين خريجينا ففاضوا بعلمهم الغزير وخبراتهم المتراكمة على هذه الأجيال المتعاقبة من خريجينا فأخرجوا قادة أثروا مؤسساتنا ومجتمعاتنا بعقول واعية وأذهان متقدة وبصائر ثاقبة كان لها عظيم الأثر في إحداث نقلة نوعية في أنماط الإدارة بمؤسساتهم ومجتمعاتهم.
وأشار إلي أن الأكاديمية من خلال هذه الثمار باتت إحدى أنجح مؤسسات العمل العربي المشترك،والنموذج المشرف لما يجب أن يكون عليه العمل العربي.
من جانبها ، وجهت الدكتورة منى قدرى التهنئة للخريجين وأسرهم وقالت ` تغمرني اليوم سعادة كبيرة وانا بينكم ، وزادت سعادتي كونى جزء من رحلة نجاح هذة الدفعة التى استطاعت ان تواجه تحديات جائحة كورونا .
ووصفت يوم التخرج بأنه إنجاز يحصد من خلاله الطالب والطالبة ثمرة اجتهاده طوال فترة دراسته ، فهو نتاج جهد ومثابرة الدارس الي جانب دعم من أسرته واساتذته .
واعربت عميدة الكلية عن ثقتها في قدرات خريجي هذه الدفعة على مواجهة كافة الصعوبات وطالبتهم بتحصيل المزيد من العلم من اجل مستقبل افضل.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top