أخر الأخبار

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تنظم جلسات توجيهية افتراضية تحت عنوان "تواصل الكوادر البحرية مع قادة المستقبل"

Published: 2021-04-29 16:26:53 |

نظمت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، فرع الشارقة، جلسات توجيهية افتراضية تحت عنوان "تواصل الكوادر البحرية مع قادة المستقبل"، بهدف تعزيز تواصل طلاب المدارس الحكومية مع قيادات بارزة في
القطاع البحرى.
وتهدف هذة المبادرة إلى تعريف الطلاب بأهمية القطاع البحري والفرص الواعدة التي يوفرها وتشجيعهم على الالتحاق به والإسهام في نموه وتطويره ، وكذلك تسهيل تبادل الأفكار ومناقشة التوقعات المستقبلية التي تساهم في نمو الصناعة.
وذلك بمشاركة نخبة من قادة القطاع البحري الذين شاركوا أفكارهم وخبراتهم مع الطلاب إضافة إلى تعريفهم بالعمليات المختلفة التي يتضمنها القطاع البحرى.
وشارك المتحدثون خلال الجلسات، قصصاً من حياتهم المهنية، وأكدوا على أن الإعداد الجيد والتدريب المناسب عاملان أساسيان لمسيرة مهنية ناجحة في القطاع البحري.
شهدت الجلسات حضور الأستاذ يوسف يعقوب المنصوري، مدير مكتب رئيس مجلس أمناء فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالشارقة ،والأستاذ الدكتور محمد خضر عميد القبول والتسجيل بالأكاديمية،والدكتور الربان أحمد يوسف نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا والربان طارق طلعت بحيرى مفتش بحرى لأسطول سفن الخدمات البترولية ، أدنوك للإمداد والخدمات.
وتعقيباً على تنظيم هذه الجلسات التوجيهية، قال سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: "نؤمن في الأكاديمية بضرورة توفير الدعم الكامل لطلابنا ومساعدتهم على صقل مواهبهم وإطلاق العنان لطاقاتهم وإمكاناتهم، فرسالتنا تتمثل في إعداد وتخريج كوادر بحرية متميزة تضيف قيمة لهذا القطاع، من خلال تزويدهم بخبرات عملية متميزة وتشجيعهم على التفكير خارج الأطر النمطية والتركيز على الإبداع والابتكار، وتطوير حلول تقنية متطورة. ونحن على ثقة من أن هذه الجلسات التفاعلية التي جمعت نخبة من الكوادر البحرية المتميزة مع طلاب المدارس الحكومية، ستلهم جيل الشباب للالتحاق بالقطاع البحري."
وقال السيد يوسف يعقوب المنصوري، مدير مكتب رئيس مجلس أمناء فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالشارقة: "القطاع البحري قطاع حيوي يتميز بالتنافسية ويوفر إمكانات هائلة لجيل المستقبل من حيث النمو والتطور. ونهدف من تنظيم هذه الجلسات التعريفية إلى رفع وعي جيل المستقبل من خلال تبادل الأفكار والخبرات مع مجموعة من الكوادر البحرية الناجحة، حيث نعمل في إطار الأهداف التي حددتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وانسجاماً مع الأجندة الوطنية للشباب في دولة الإمارات والتي تهدف إلى تمكين جيل الشباب. ولمساعدة الطلاب على اتخاذ قرارات مهنية سليمة ومدروسة، نعتقد أنه من مسؤوليتنا كأكاديمية بحرية رائدة في المنطقة أن نزودهم بالمعلومات اللازمة ومساعدتهم على التواصل مع عدد من أبرز القادة في القطاع البحرى.
من جانبه،أكد الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا على أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالشارقة توفر تجربة تعليمية متكاملة تولي أهمية كبرى للدراسة الأكاديمية والنظرية وفي نفس الوقت تؤمن بأن الخبرات العملية ضرورية للغاية. وأضاف ان التفاعل مع خبراء القطاع البحرى يسهم فى إثراء العملية التعليمية وإعطاء الطلاب صورة واضحة عن القطاع والنجاح الذي يمكنهم تحقيقه من خلاله. ومن خلال إلهام طلابنا، نأمل أن نسهم في تعزيز نجاح القطاع البحري محلياً وإقليمياً وعالمياً، حيث إن هذا القطاع في أمس الحاجة إلى كوادر متميزة تمتلك المهارات والخبرات اللازمة.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

الجمهورية

2021-09-26 10:12:46 . | Read More

Top