أخر الأخبار

تجديد بروتوكول التعاون بين مجلس الدولة المصري و الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا

Published: 2021-06-28 11:05:48 |

قام معالي السيد الأستاذ المستشار / محمد محمود حسام الدين - رئيس مجلس الدولة المصري باستقبال معالي الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج - رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وذلك في ٢٧ يونيو 2021 بالمقر الرئيسي لمجلس الدولة المصري بالقاهرة وذلك فى إطار تجديد بروتوكول التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بشأن الدعم الفني لمشروعات التحديث الرقمية لنظم التقاضي عن بعد في محاكم مجلس الدولة المختلفة.
وبحضور معالي السيد الأستاذ المستشار / طه محمد عبده كرسوع - نائب رئيس مجلس الدولة والأمين العـــــام، واستشاري تكنولوجيا المعلومات /سارة السعدني - المسؤولة عن متابعة تنفيذ أعمال ميكنة مجلس الدولة.
والجدير بالذكر أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تقوم بتقديم استشارات تكنولوجيا المعلومات لتطوير البنية المعلوماتية بمجلس الدولة والمتابعة التنفيذية لميكنة أعمال مجلس الدولة المصري وذلك في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين الأكاديمية العربية ومجلس الدولة المصري المبرم في مارس ٢٠١٨.
وقد قام معالي السيد الأستاذ المستشار / محمد محمود حسام الدين - رئيس مجلس الدولة بتكريم معالي الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج - رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وذلك لحرص الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على المساهمة في رفع كفاءة مستوى البنية المعلوماتية لمجلس الدولة ، كما قامه سيادته بالإشادة بتعاون رئيس الأكاديمية والجهد المتميز الذي يبذله فريق عمل الأكاديمية برئاسة استشاري تكنولوجيا المعلومات م/ سارة السعدني في تنفيذ أعمال ميكنة مجلس الدولة المصري.
من جانبه أكد معالي الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على استمرار التعاون والدعم المستمر من قبل الأكاديمية إلى مجلس الدولة المصري الصرح الكبير وحصن الحقوق والحريات وقد تقدم سيادته بكـل عـبارات التقــدير والتمــني لمجلس الدولة المصري باستمرار تحقيق العدالة الناجزة وبمزيد من العطاء للوطن.
وقد أكد رئيس مجلس الدولة المصري معالي السيد الأستاذ المستشار / محمد محمود حسام الدين أن تلك الطفرة النوعية في أعمال ميكنة مجلس الدولة هي محصلة جهد ونتاج عمل شاق من جانب مجلس الدولة المصري والأكاديمية. وأن مجلس الدولة المصري بما لديه من مميزات وكفاءات قادرة دوماً على الارتقاء والتقدم والتجدد والتكيف بما يتناسب مع التطورات التكنولوجية في مختلف القطاعات بالدولة.

مزيد من الصور الخاصة بالخبر

More New

Top